just 4 you
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الى اسرة المنتدى سنتشرف بتسجيلك شكرا
ادارة المنتدى

just 4 you

سلام عليك يا من نسيت خنجرك في صدري ورحلت تسميني قاتلة...
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
***** إلى من قطف الإبتسامة وطبعها على أحزاني إلى من علمني هندسة العبارة وكسّر حواجز قلمي اليك أرسل تهنئتي قبل كل البشر أعايده كل عام وأعضاء منتدانا الكرام بألف ألف خير****

شاطر | 
 

 مما تسرّه الأم لإبنتها ,,,

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Adv.husSein azZam
عضو مميز
عضو مميز
avatar

مكان السكن مكان السكن : East Jerusalem
ذكر
العمر 27
الثور الحصان
عدد الرسائل عدد الرسائل : 466
الموقع المفضل www.hussein-azzam.blogspot.com
المزاج شعور لم يكتمل النطفة بعد ،،
العمل/الترفيه : جامعة القدس_كلية الحقوق
تاريخ التسجيل : 24/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: مما تسرّه الأم لإبنتها ,,,   السبت 19 مارس 2011, 11:08 pm




الام ثم الام ،،،

فلها كل الايام عيد،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/profile.php?id=100001119215034
Admin
عضو مميز من فريق العمل
عضو مميز من فريق العمل
avatar

مكان السكن مكان السكن : رام الله*فلسطين
انثى
العمر 27
السمك الحصان
عدد الرسائل عدد الرسائل : 942
الموقع المفضل http://just4you.mam9.com
المزاج عال العال
العمل/الترفيه : كوافيرة وخبيرة بشرة
تاريخ التسجيل : 20/01/2008

مُساهمةموضوع: مما تسرّه الأم لإبنتها ,,,   السبت 19 مارس 2011, 10:01 pm




تُسرّه الأم إلى ابنتها مما

عندما تكملين التاسعة عشر يوماً ما سيكون بين أصابعكِ لوح شوكولا تتلذذين بتذوقِ بقاياه من أطرافِ أصابعكِ التي لن تفلحي أبداً في إعطاء أظافرها مظهراً أنثوياً كفتيات المجلات , ستدركين لحظتها أنّكِ لم تتخلصي من كثير من العادات الطفولية التي تعدين نفسكِ كل عام بإلغائها من أتيكيتـ"ـك" اليومي , ستكتشفين أن أظافركِ ما زالت هشّة الكسر , و أن طلاء الأظافر الوحيد الذي تملكينه لن يصبغَ سوى خدوش علبة اكسسواراتك ! ببساطة ستداهمكِ فكرة أنكِ لم تكبري كثيراً هذا العام , أو هذا على الأقل ما أدركته أنا الآن .

لا أعرف ما إذا كان سيبدو ما سأقولهُ لكِ سخيفاً جداً بعد سنوات عديدة , فحاجتي للثرثرة معكِ تطغى على تفكيري بهذا الاحتمال الوارد جداً ..

عندما عدتُ من الجامعةِ غضبى قبل يومين , لأن اختباراً ما سيمنعني من السفر يوم ميلادي , فكرتُ فيكِ كثيراً , كثيراً جداً , وَ وعدتُ سماواتكِ بأنني في كل ميلادٍ لكِ سأكون قربكِ أدلل أفراحكِ الصغيرة , ننفخ معاً بالونات الميلاد , ونصبغ وجوهنا بالجاتوه , ونحرق أصابعنا بالشمع كلما أردنا أن نشعل أعوامكِ الطويلة ..

سأكونُ معكِ , عناقاً , وقبلات , وهدايا كثيرة , و سأدعو لكِ بألاّ يجرحَ لكِ الاغتراب قلباً , وألاّ يخدشَ وجهكِ الآسر بدمعة ..

تعرفين جيداً أنني أحبكِ , وأنني لن أدعكِ وحيدة

عندما تخسرين صديقةً , سأدْعكُ أصابعكِ الهشّة بين كفيّ , وسنبكي معاً خساراتنا .. ثم سنركل وجهَ العتمة ونضحكُ بشدّة فيما رطوبة الدمع لمّا تزل تحرقُ خدّينا الأملسين ..

و عندما يتورط قلبكِ بالحب .. سآخذكِ إليه , سأتظاهر بأنني بائعة فراشاتٍ عابرة عندما أتنصتُ على همسكما المشاغب اللذيذ , سأدعكِ تقرئين وجهه بقلبك , وتملئين مساحاته قُبلات بعذوبتكِ الباذخة , لكن .. ليس أكثر من ذلك .. فأنا في النهايةِ أمٌ بطريقةٍ ما !

سأسهرُ معكِ نعدُّ أصابعَ الانتظار , وسأروي لكِ سيرةَ الأرق في ليلِ الشارقة , حيث تضيقُ بنا الأسرّة ويقتلنا الحنينُ مرات كثيرة ..

سأريكِ أمكنتي , فوضى غرفتي في سكن الطالبات , كتبي الكثيرة , شبه المطبخ الذي شهد الكثير من تجاربي الفاشلة , الفراشات المعلقة أعلى الباب , الشبّاك المطل على حديقةٍ بنخلة وحيدة, العصافير الغريبة النيلية اللون التي تعكّر مزاجي بصوتها الذي يشبه نعيق الغربان , مكتبة الجامعة التي تعطي اشارة مغلق لهواتفنا المحمولة , كلاس "سِر جوزيف " , " آيس كريم وذ ستروبري سوس " من برجر كنج على طاولتي الأثيرة في الكافتيريا ..ذكريات ابتهاجنا بأي رقمٍ غريب يبدأ بفتح خط +966 , شوربة البروكلي اللذيذة من مطعم كوكوز , شاطئ جميرا يوم الإثنين , مكتبة المجرودي .. وَ سأشتري لكِ منها رواية "شيطنات الطفلة الخبيثة " ونقرأها سوياً .

سنغني معاً في حمامنا صباحاً , أنا فيروز وأنتِ من تحبين , وسنرسم برغوةِ الصابون وجوهاً أخرى كثيرة لنا , وسنغرق ونضحك , ثم نغني من جديد .

عندما تُولدين سترين أي أبٍ رائع جداً قد انتقيتُ لكِ ..أعرف أنهُ سيرفعُ فيكِ الفرحَ إلى أقصاه. لن يتركَ في صدركِ خواء الحاجةِ إلى عناق ,ولن يغلق شفاههُ إلا قبلةً على جبينكِ كلَّ لحظة .. سيكون لكِ لون عينيه , وغمّازة في خدكِ الأيمن , كأمكِ تماماً في ميلادها التاسع عشر






سلام عليك يا من نسيت خنجرك في صدري ورحلت تسميني قاتلة....





(ADMIN )
هي أنثى غامضة.مزاجية.متمردة.
تستنزف مشاعرها بجنون.
خارجة عن المألوف في كل شيء.
تحرق وتحترق من شدة مزاجيتها.
أنثى تريد الكون يسير كما تريد.
تستفرد بغموض عالمها..

...



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://just4you.mam9.com
 
مما تسرّه الأم لإبنتها ,,,
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
just 4 you :: منتدى الشعر والخواطر-
انتقل الى: